قصيد?الحز?

   


 
علَّمَني حُبُّك?أن أحزن 

وأنا مُحتَاجٌ منذُ عصور 

لامرأة?تَجعَلَن?أحزن 

لامرأة?أبكي بينَ ذراعيه?

مثلَ العُصفُو?. 

لامرأة?تَجمعُ أجزائي 

كشظايا البللورِ المكسو?

*** 

علَّمن?حُبّكِ.. سيِّدت?

أسوأ?عادا?

علّمني أفتح?فنجاني 

في الليلة?آلاف?المرّا?

وأجرّب?طبَّ العطّارينَ.. 

وأطرقُ بابَ العرّافا?

علّمني.. أخرج?من بيتي 

لأمشِّ?أرصفةَ الطُرقات 

وأطارد?وجهك?. 

في الأمطارِ?وف?أضواءِ السيّارا?

?أطار?ثوبك.. 

في أثوا?المجهولا?

وأطارد?طيفك?. 

حتّى.. حتّى.. 

في أوراقِ الإعلانا?

*** 

علّمني حُبّكِ 

كيفَ أهيم?عل?وَجه?ساعا?

بَحثاً عن شِعر?غَجَريٍّ 

تحسُدُهُ كُلّ?الغَجريّات 

بحثا?عن وجهٍ.. عن صوتٍ.. 

هو?كُلّ?الأوجه?والأصوات 

*** 

أدخلني حبُّكِ سيِّدت?

مُدُنَ الأحزا?..

وأنا من قبلك?لم أدخل 

مُدُنَ الأحزا?. 

لم أعرِ?أبدا?.. 

أن الدمعَ هو الإنسا?

أن الإنسانَ بل?حزنٍ.. 

ذكرى إنسا?.

*** 

علّمني حبكِ.. 

أن أتصرَّفَ كالصّبيا?

أن أرسم?وجهك.. 

بالطبشور?عل?الحيطا?

وعلى أشرعةِ الصَّيادين 

عل?الأجراسِ? عل?الصُّلبا?

علّمني حبكِ..  كي?الحبُّ 

يغيّرُ خارطةَ الأزما?..

علّمني.. أنِّ?حينَ أُحِبّ?

تكُفُّ الأرضُ عن الدورا?. 

علّمني حُبك أشياءً 

ما كانت أبدا?في الحُسبان 

فقرأتُ أقاصيص?الأطفالِ.. 

دخلت?قصور?ملوك?الجا?

وحلمتُ بأ?تتزوجن?

بنتُ السلطا?.. 

تلكَ العيناها..

 أصفى من ما?الخُلجان 

تل?الشفتاها.. 

أشهى من زهرِ الرُّمان 

وحلمتُ بأني أخطِفُها  مثلَ  الفُرسان.. 

?حلمت بأني أهديها أطوا?اللؤلؤ ?المرجانْ.. 

علَّمن?حُبُّكِ، يا سيِّدتي، ما الهذيا?

علّمني.. كيفَ يمرّ?العُمر 

ول?تأتي بنتُ السلطا?. 

*** 

علمن?حبكِ.. 

كي?أحبك في كل الأشياءْ 

في الشج?العاري, في الأورا?اليابس?الصفراءْ 

في الجو الماطر.. في الأنواءْ.. 

في أصغر مقهى.. نشرب فيهِ.. 

مساء?.قهوتنا السوداءْ.. 

علمن?حب?أن آو?. 

لفنادق?لي?له?أسماءْ 

?كنائ?لي?له?أسماءْ 

?مقاه?لي?له?أسماءْ 

علمن?حبكِ..كي?الليلُ 

يضخم أحزا?الغرباءْ.. 

علمن?.كي?أر?بيروتْ 

إمرأ?.طاغي?الإغراءْ.. 

إمراةً..تلبس كل كل مساء?

أجمل ما تملك من أزياءْ 

?تر?العطرعلى نهديها 

للبحارةِ..?الأمرا?. 

علمن?حب?أن أبكي من غي?بكاء?

علمن?كي?ينام الحز?

كغلا?مقطو?القدمينْ.. 

في طر?(الروشة) ?(الحمرا?.. 

علّمني حُبُّك?أن أحزن 

وأنا مُحتَاجٌ منذُ عصور 

لامرأة?تَجعَلَن?أحزن 

لامرأة?أبكي بينَ ذراعيه?

مثلَ العُصفُو?. 

لامرأة?تَجمعُ أجزائي 

كشظايا البللورِ المكسو?

 









| Home | Fun | Cool Links | Photo Album | Music | Java | Poem | Search | About Me |
Copyright 1997-2017 Saleem Haddad All Rights Reserved.
Tel 886-2-2656-2688, E-Mail saleem@saleem.ws